منتدى : زيان أحمد للمعرفة
بسم الله الرحمن الرحيم
عزيزي الزائر / عزيزتي الزائرة نرحب بكم كما نرجو منكم التكرم بالدخول إذا كنت عضو معنا أو التسجيل إن لم تكن عضو وترغب في الانضمام إلينا وتقديم مساهماتك
**
مدير المنتدى زيان أحمد إبراهيم
بحـث
 
 

نتائج البحث
 


Rechercher بحث متقدم

مرحبا بكم في منتدى زيان أحمد للمعرفة
نرحب بجميع الأعضاء و الزوار كما نتمنى لكم قضاء أسعد الأوقات معنا 
التبادل الاعلاني
احداث منتدى مجاني
احصائيات
هذا المنتدى يتوفر على 671 عُضو.
آخر عُضو مُسجل هو ليلة فمرحباً به.

أعضاؤنا قدموا 2008 مساهمة في هذا المنتدى في 1421 موضوع

رفيس القسنطيني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رفيس القسنطيني

مُساهمة من طرف racha في 2011-04-30, 21:54

رفيس القسنطيني».
[ندعوك للتسجيل في المنتدى أو التعريف بنفسك لمعاينة هذه الصورة]يعتبر طبق الرفيس

القسنطيني (نسبة إلى مدينة قسنطينة بشرق الجزائر والمنطقة المحيطة بها)، وهو بالمناسبة يختلف عن الرفيس التونسي أو رفيس التمر (الذي يعرف في شرق الجزائر باسم «طمينة الغرس»)، من بين أعز وأحلى وأغلى «الضيوف» في مائدة الجزائريين، لأنه يرتبط بالمناسبات السعيدة، وخصوصا الأعراس، ولأنه ليس سهل التحضير، وبالتالي فإن حضوره ليس دائما على مائدة الجزائريين، حيث يأخذ وقت طويلا وجهدا للتحضير، رغم أنه مع التطور التكنولوجي أصبح تحضير الرفيس القسنطيني أسهل وأسرع، حيث هناك الآن أفران سريعة لطهيه، وأجهزة آلية لتفتيته مثل الكسكسي، بينما كان في السابق يأخذ وقتا طويلا لطهيه باستعمال طاجين تقليدي، ويتم الاعتماد على القوة العضلية لتفتيته باستعمال آلة معدنية تصنع من النحاس تدعى «المهراس». واللافت أنه يجب أو بالأحرى من المستحسن أن يتم تناول الرفيس القسنطيني مع الحليب. وجرت العادة في منطقة قسنطينة بالجزائر أن يقدم الرفيس القسنطيني كآخر طبق في الغداء «الفخم»، الذي يلي حفل الزواج، وكان في السابق يكون عادة غداء يوم الجمعة، أي في اليوم الموالي، الذي كان في السابق يجب أن يكون يوم الخميس، وهو يوم العرس الكبير وليلة الدخلة، وينظمه العريس وأهله، بينما تنظم العروس عشاء حفلها في اليوم السابق، أي يوم الأربعاء، ليكون يوم الجمعة يوم غداء مشترك بين العريس والعروسة، ولكن يجب أن يتم في بيت العريس، حيث يجلب أهل العروس معهم جزءا من الغداء. ويكون الرفيس هو مسك ختام الغداء، الذي يشمل عادة الجاري الأبيض (أي شربة بيضاء دون طماطم)، وطبق رئيسي عادة ما يكون طبقا آخر رئيسيا بالمرق واللحم مثل طاجين الزيتون أو طاجين الشواء، وفي الأخير الرفيس، الذي يجب أن تكون فعلا «أكولا شَرِها» حقيقيا لتأكل أكثر من صحن متوسط الحجم منه بسبب حلاوته ودسامته وثقله بسبب المواد المستعملة في تحضيره من سميد وسكّر وسمن وعسل ومكسرات. ولهذا من المستحسن أن يتم تناول «بوسطية» رغم أن لذته تغري فعلا بالتهام المزيد منه، ويجب أن يكون تناوله مرفقا باللبن، الذي يساعد في هضمه، وكذلك يزيد مذاقه لذة وحلاوة. ولحلاوته ولذته وحتى «ندرة» نزوله ضيفا على موائد الجزائريين، فإن الرفيس القسنطيني ربما أكثر الأطباق الجزائرية التي ينصح بتجريبها ولو مرة واحدة في الحياة!

* المقادير:

سميد: مقداران.

زيت: مقدار واحد.

ملح.

مكسرات.

سكر خشن وناعم.

عسل.

زبدة.

ماء ورد وماء عادي.

حليب.

لبن.

* التحضير:

خلط السميد بالزيت والماء العادي لنحصل على عجينة، ثم نفرغها في صينية، وإدخالها في الفرن حتى يصبح لونها ذهبيا، ثم إخراجها وتركها لتبرد، ثم القيام بتفتيتها لتصبح مثل الكسكسي، باستعمال الجهاز الآلي، ثم القيام بغربلتها، ووضعها فوق البخار (مثل الكسكسي) ثم تركها وإضافة ماء الورد إليها مع التحريك باليد، قبل وضعها على البخار مرة ثانية، وتركها كذلك قبل إضافة الحليب والسكر الخشن، وماء الورد والمكسرات (أبرزها اللوز) المفتتة وتركها على نار هادئة.

التزيين:

بعد الانتهاء من طهي الرفيس القسنطيني من المستحسن وضعه في صحن عميق، وتزيينه بالزبدة والمكسرات والسكّر الناعم. وبالطبع يستحسن أن يكون اللبن باردا ليكون رفيقا له في رحلة التناول، التي بالتأكيد ستكون لذيذة جدا وممتعة للغا

racha
عضو مميز
عضو مميز

عدد المساهمات : 276
تاريخ التسجيل : 07/04/2010
العمر : 31

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رفيس القسنطيني

مُساهمة من طرف سهام2011 في 2011-10-06, 04:24

و الله لديد أصلا الأكل الجزائري معظمه لديد و طعمه شهي
شكرا لك أختي و نتمنى أن تزودينا بالمزيد.سهام2011.

سهام2011

عدد المساهمات : 4
تاريخ التسجيل : 06/10/2011

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى